جولة لمستشار رئيس مجلس الوزراء ومدير المركز على اللجان المشاركة في تأليف المناهج المطوّرة

يعمل المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية على وضع مناهج جديدة بخبرات وطنية من خلال لجان متخصصة، وفي إطار الاطلاع على مجريات العمل فيه، زار المركز الأستاذ الدكتور عمار خير بيك مستشار رئيس مجلس الوزراء يوم الخميس الموافق لـ 19/1/2017،  حيث اطلع من مدير المركز على المراحل التي يتم من خلالها تطوير المناهج وخطة عمل المركز ثم رافقه بجولة على لجان تأليف المناهج المطوّرة، والتقى المشاركين في تأليف مناهج الفيزياء والكيمياء الذين قدموا شرحاً شمل مجالات تطوير عرض المادة العلمية من خلال العصف الذهني والاستنتاج، مع التركيز على إظهار مجالات استفادة المتعلّم من المعلومة في حياته العملية، ليلتقي بعدها لجنة تأليف مناهج الرياضيات المطوّرة ويطلع على استراتيجية بناء المنهاج وتكامله مع المناهج الأخرى، كما قابل لجان تطوير مناهج مادة التربية البدنية والرياضة التي توضع لأول مرة في سورية لتعزيز الثقافة الرياضية لدى المتعلمين، فيما بيّن المشاركون في وضع معايير مادة التربية الوطنية أهمية التركيز على تكوين الهوية الوطنية من خلال الانطلاق من الأسس العامة المعتمدة في المناهج المطوّرة وهي تقدير الذات والمواطنة الفعالة وتحقيق التواصل والتنمية المستدامة وتعزيز المهارات الحياتية، وأشار الدكتور خير بيك خلال لقائه مؤلفي مادة الفلسفة على دورها في تعليم الطالب طريقة التفكير المنطقي والتحليلي، وناقش مع لجنة تأليف مناهج العلوم ضرورة أن يكون عرض المادة العلمية أكثر جاذبية، والابتعاد عن التفاصيل الدقيقة التي لا يستفيد منها المتعلّم لتتاح له الفرصة أكثر في استنتاج المعلومة من خلال تنفيذ الأنشطة، وخلال جولته زار لجان تأليف مناهج التربية الدينية الإسلامية والمسيحية الذين أكدوا أن المادة تبنى على أسس تربوية تركّز على القيم والأخلاق لتنعكس على سلوكيات المتعلّم في المجتمع وعلاقته مع الآخرين، وعرضت لجنة تأليف منهاج الدراسات الاجتماعية دور المادة في التنشئة الاجتماعية من خلال المعرفة المتكاملة بطريقة منطقية مرتبطة بالواقع، وتم التأكيد على ضرورة إظهار الجانب العلمي المهاري لمنهاج الجغرافية، وأهمية فهم وتحليل مناهج التاريخ وفق رؤية وطنية واضحة تنطلق من التعرف على العلاقات التاريخية للمجتمع السوري وتطوّرها عبر العصور وعلاقتها بالوطن العربي والعالم، وأظهرت النقاشات التي دارت خلال الجولة انفتاح لجان تأليف المناهج على جميع الآراء والأفكار التي تخدم بناء منظومة تربوية متطوّرة تليق بالمجتمع وتراثه الثقافي العريق.