بحضور السيد وزير التربية ورشة عمل حول توقعات وتحديات المناهج السورية أمام المناهج العالمية

بحضور السيد وزير التربية، وضمن خطة المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية للتواصل مع المجتمع المحلي، وتبادل الخبرات مع المدارس السورية الخاصة، عقدت ورشة عمل في مقر المركز بعنوان "توقعات وتحديات المناهج السورية أمام المناهج العالمية" يوم الخميس الواقع في 15/12/2016، بمشاركة عدد من مدراء ومشرفي المناهج في بعض المدارس السورية الخاصة، وجرى مناقشة وجهة نظرهم حول المناهج السورية الحالية والتحديات التي تواجهها، وتوقعاتهم من المناهج المطورة، واكد السيد وزير التربية على اهمية التعاون بين المركز والمدارس الخاصة في اطار تطوير العمل والاستفادة من خبراتهم.
فيما أشار المشاركون لضرورة استقطاب المركز المدرسين المتميزين للمشاركة في وضع المناهج، والتركيز على الغاء الحشو وكثافة المعلومات المعرفية، والانتقال بالطالب للتطبيق العملي، والاستفادة مما يتعلمه في الحياة العملية من خلال التركيز على المهارات والقيم والأخلاق وحاجات المجتمع والمتعلمين، ومناسبة المنهاج مع الوقت المتاح للمعلم والبيئة الصفية، والاستفادة من التقنيات الحديثة، وتشجيع التعلم التعاوني والتعلم الذاتي، وتقييم اداء المتعلم من خلال مهاراته وليس معارفه فقط.
فيما قدم مدير المركز عرضاً حول مراحل تطوير المناهج المتمثلة بتحليل الموقف ووضع الاطار العام وصوغ معايير المناهج التربوية واختيار المحتوى واقتراع الطرائق التعليمية المناسبة ثم تنفيذ المناهج والتقويم والقياس وضبط الجودة، فعملية بناء المتعلم تتم من خلال التركيز على عدة أسس متمثلة بالمعارف الفكرية والمهارات الحياتية المهنية والقيم الوجدانية والسلوك المنسجم، واختتمت الورشة بالاتفاق على العمل المشترك والتواصل المستمر لاغناء عملية التطوير الحالية، ورفد المركز بالتحديات التي تواجه المدارس الخاصة في تطبيق المناهج الحالية والحلول المناسبة في سبيل تطوير المناهج المستقبلية.